إسراء ماجد

user profile image
on February, 2018

هذه الرواية تدور أحداثها حول المجتمع اليهودي المغلق الذى يسمى بالـ " اليهود العرب " ، وعن المقاومة في لبنان ، عن الحب والحرب وخاصة عن الإيمان ، هذه الرواية مستوحاه من قصة حقيقة تنتمى خطوطها العريضة وشخصياتها الرئيسية إلى الواقع ، وكأنها أنفساً تتردد على الأرض ، لكنها ممتزجه بشيء من الخيال ، وذلك إما لخصوصيات شخصية لا يجوز الكشف عنها ، أو سداً لتغرات القصة الحقيقية

user profile image
on October, 2017

إن أبرز مشاكلنا السلوكية والإجتماعية تبدأ في مجتمعاتنا مبكراً، مبكراً جداً... فنحن نستقبل أطفالنا بعبارات: "كخه يا بابا"، و"أح يا ماما" و"عيب" حتى ينبت الشعر في شواربهم.

user profile image
on October, 2017

إن أفقر الفقراء ليس هو الذي لا يجد غذاء بطنه ، ولكنه الذي لا يستطيع أن يجد غذاء شعوره ، فلا تحسبنَّ أن مع جنون الضمير وجفوته ومرضه سعادةً وراحة ، لأن لذة المال لا تتجاوز الحواس الظاهرةَ فهو يبتاع لها كلّ شيء مما تشتهي ولكنه لا يستطيع أن يُنيل القلبَ شيئاً إلا إذا جاءه بالخير والفضيلة.

user profile image
on October, 2017

تخلص -ثني- من أشياء كثيرة كانت تربطه بماضيه , أو شعر بأنها كذلك . ومنها أنه باع فور عودته جميع الكتب الدينية الموجوده لديه, وكان يعجب من أن يجد لها مشترياً بل كان في قرارة نفسه يقول : عجل يبعها يا- ثني - قبل مايهونون الناس عنها مثل ما هونت أنت .

user profile image
on October, 2017

يتطلب الأمر الكثير من الشجاعة لخلق تغييرات كبيرة . فكلما ظللت أكثر في البيئة غير المناسبة و أصبحت أحد منتجاتها , أبعدت عن نفسك الفرصة لمعرفة السعادة والرضا الحقيقيين . إن الحياة قصيرة جداً لندعها تمر من بين أيدينا , فقط بسبب الخوف الذي قد يجتاحنا إذا ما واجهناها.

user profile image
on October, 2017

للحرب ظروف استثنائية , أن تعيش الحياة وأنت ميت , أن تموت فيها وأنت حي , أن تصحو وتشكر الله أن الجدران لم تسقط على جسد كل أمنياته , أن ينام آمناً ..